أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نصر الله يصرح : نحن لا نقاتل دفاعا عن بشار الأسد بل من أجل المذهب الشيعي

نصر الله يصرح : نحن لا نقاتل دفاعا عن بشار الأسد بل من أجل المذهب الشيعي

تتداول بعض المواقع الإلكترونية كلاما منسوبا لأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله ترجمه موقع “عربي 21” عن موقع “فردا نيوز” الإيراني، أثناء إجتماعه بالإيرانيين المقيمين في لبنان. وفيما كان اللقاء يتمحور حول أوضاع الطائفة الشيعية في لبنان قبل وبعد الثورة الإيرانية وعن أصول رئيس الجمهورية ميشال عون، وعن أهمية النظام الإيراني بالنسبة للطائفة الشيعة في العالم. قال نصر الله إن “شيعة لبنان كانوا يتعرضون للإضطهاد، ولم يكونوا مدعومين من أي جهة كسائر الطوائف التي كانت مدعومة من قبل دول عدّة.”

وبحسب ما نقل عن الموقع الإيراني تحدث نصرالله عن أهمية الدور الذي لعبه الإمام الصدر الذي قدم من المدينة الإيرانية قم، لجهة توعية الشيعة. وعلى الرغم من أن علماء الدين اللبنانين كانوا يتهمونه “بأنه يتبع لإيران، إلا أنه نجح بتزويد الشيعة بالثقة في أنفسهم؛ بعدما كان يمنع على أبناء الطائفة إظهار معتقداتهم”.

وعن أصل مدينة طرابلس، قال: “قبل مئة عام كان سكان المدينة من الشيعة، وجزء كبير من الشيعة إتبعوا المذهب السني، وكذلك الأمر بالنسبة لمدينة صيدا”.

وفيما يتعلّق بأصول الرئيس عون، أشار إلى أنه “من أحفاد الإمام علي، لافتا إلى أن الكثير من أبناء الطائفة الشيعية في منطقة جزين إتبعوا المذهب السني أو المسيحي”.

وعن تاريخ تأسيس“حزب الله”، قال السيد حسن نصر الله:” إنه مع ولد مع الثورة الإيرانية التي لولاها لما كان الحزب موجودا مشيرا إلى أن “أهم تجربة لولاية الفقيه هي في لبنان، وإذا كنا الآن نعيش بكرامة، فذلك ليس سببه السلاح والمال الإيراني، بل بسبب اعتقادنا بولاية الفقيه اكثر من اعتقاد الشعب الإيراني نفسه، فنحن كحزب الله مؤمنون أن طاعة ولاية الفقيه هي طاعة المعصوم”.

كما شدد نصرالله أن حزب الله يؤمن بأن مكانة ولاية الفقيه تفوق الدستور اللبناني، ونعتبر أن تنفيذ أوامر ولي الفقيه أمرا واجبا”.

وفيما يتعلّق بقتال “حزب الله” في سوريا أكد “نحن لا نقاتل دفاعا عن الرئيس السوري بشار الأسد، بل من أجل المذهب الشيعي، ولولا الحزب وإيران لسقطت سورية، فنحن اليوم بذروة قوتنا”.

وعلى حدّ قول الموقع الإيراني رأى نصر الله أن “الإيرانيين والثورة الإسلامية الإيرانية هي التي تمهّد الأرضية لظهور هم الإمام المهدي”.

لقراءة المقال في المصدر (اضغط هنا)