أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » لاحراج أمريكا : داعش يعرض صور لجثث عناصر من قسد قتلو بسبب قصف التحالف لسجن الأسرى عند داعش

لاحراج أمريكا : داعش يعرض صور لجثث عناصر من قسد قتلو بسبب قصف التحالف لسجن الأسرى عند داعش

عرض تنظيم “الدولة الإسلامية” تسجيلًا مصورًا يظهر أسرى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المأسورين لديه شرقي دير الزور، بعد استهدافهم بما قال إنها غارات لطيران التحالف الدولي.

ونشرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم، الخميس 29 من تشرين الثاني، التسجيل الذي يظهر مكان وجود الأسرى، الذين تعرضوا لقصف أمس، أسفر عن مقتل وإصابة العديد منهم، بحسب الوكالة.

كما ظهر في التسجيل، ، بعض الأسرى بلباسهم العسكري، وتتضح إصاباتهم المتفاوتة، وذكر بعضهم أسماءهم وانتماءهم العسكري، مؤكدين رواية التنظيم باتهام التحالف باستهداف الأسرى.

وكان التنظيم قال أمس، إن عددًا من عناصر “قسد” المأسورين لديه، قتلوا وأصيبوا بقصف جوي، استهدف سجنًا كانوا فيه بقرية الكشمة بناحية هجين شرقي دير الزور.

وتوضح الصور الواردة من الوكالة، حجم الدمار وبعض الجثث التي قالت الوكالة إنها عائدة للأسرى في المكان المستهدف بطيران التحالف.

وتحدث الأسرى المصابون، وقالوا إن غارات الطيران استهدفت السجن الذي كانوا يوجدون فيه في بلدة الكشمة، وأدى ذلك إلى مقتل عدد من رفاقهم وإصابة آخرين.

ويواصل طيران التحالف الدولي بقيادة أمريكا استهدافه لمناطق سيطرة التنظيم في منطقة هجين دعمًا لـ “قسد”، وأسفر ذلك عن مقتل العشرات من المدنيين خلال الشهرين الماضيين، الأمر الذي ينفيه التحالف.

ولم يعلق التحالف أو “قسد” على إعلان التنظيم، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وقالت شبكات محلية في المنطقة يوم أمس، منها “دير الزور 24″، إن طيران التحالف الدولي استهدف بعدة غارات بلدتي الكشمة و أبو الحسن بريف دير الزور الشرقي.

وكان تنظيم “الدولة” أعلن أسر عدد من عناصر “قسد” السبت الماضي، وقتل عشرات آخرين، خلال عدة هجمات على محاورهم في بلدتي الشعفة والبحرة، وعرض تسجيلًا مصورًا يظهر الأسرى في قبضته.

وبدأ التنظيم هجومًا “عنيفًا” السبت الماضي، على أكثر من محور ضد “قسد”، والتي تحاول السيطرة على آخر معاقله شرق الفرات، مستغلًا الضباب الكثيف وغياب الطيران في المنطقة.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على مدينة هجين والقرى والبلدات التابعة لها شرق الفرات، والتي تعتبر المعقل الأخير له في ريف دير الزور الشرقي.