أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » صادرات تركيا تقز لمستوى تاريخي.. وخبير يكشف السبب : النمو أمر طارئ نتيجة ظروف اقتصادية محددة.

صادرات تركيا تقز لمستوى تاريخي.. وخبير يكشف السبب : النمو أمر طارئ نتيجة ظروف اقتصادية محددة.

قالت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، إن صادرات بلادها ارتفعت خلال نوفمبر/تشرين الثاني بنسبة 9.49%، بقيمة 15.5 مليار دولار، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التركية الرسمية (الأناضول).

وأوضحت بكجان، أن الصادرات زادت خلال 12 شهرا الأخيرة بنسبة 7.8%، لتصل إلى 168.8 مليار دولار، إن الارتفاع يعد الأعلى في تاريخ تركيا، خلال الشهر الماضي.

وفي سياق متصل، أكد وزیر الخزانة والمالیة التركي، براءت البیرق، الإثنین، أن انخفاض معدل التضخم في نوفمبر/تشرين الثاني، یشیر إلى استمرار انخفاضه خلال الفترة المقبلة، ما یتیح لتركیا الوصول إلى النسبة المستهدفة بنهاية العام الجاري.

وأضاف البیرق في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، أن البیانات أظھرت نجاح الإجراءات الحكومیة التي اتخذتها بعد ارتفاع معدل التضخم في سبتمبر/ أيلول الماضي والبرنامج الشامل ضد ارتفاع التضخم الذي تم الكشف عنه في أكتوبر/تشرين الأول.

وانخفض معدل التضخم في تركيا بنسبة 1.44% في نوفمبر/تشرين الثاني، لينخفض عند مستوى 20.79%، مقابل 21.62% في الشهر السابق.

وتھدف الحكومة التركیة وفقا لبرنامجھا الاقتصادي الجدید المعلن في 20 سبتمبر/أيلول الماضي لمكافحة التضخم إلى بلوغ معدل التضخم خلال العام الحالي نسبة 20.8%، على أن تصل في العام المقبل إلى 15.9 % وفي عام 2020 نسبة 9.8% وفي عام 2021 نسبة 6%.

ويرى الباحث في الشأن التركي، محمد حامد، أن ارتفاع الصادرات التركية خلال الشهر الماضي، أمر طبيعي نتيجة انهيار سعر الليرة التركية.

وقال لـCNN بالعربية، إن الأمر ذاته حدث في مصر بعد قيام البنك المركزي المصري بتحرير سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، مؤكدا أن النمو الي حققته الصادرات التركية مؤخرًا، أمر طارئ نتيجة ظروف اقتصادية محددة.

وتابع حامد: “للحكم على مدى تحقيق نمو في الصادرات التركية واستمراها في ذلك، لابد من النظر إلى واردتها، وعمل مقارنة بينهما، هذه المقارنة ستوضح لك، أن النمو المحقق الشهر الماضي مجرد أمر طبيعي وطارئ”.

وأشار إلى أن استعانة تركيا بدولة قطر في أزمتها الاقتصادية، موضحًا، أن أنقرة باعت أصولا وقامت بتأجير أخرى للدوحة من أجل الحصول على الدولار لمواجهة أزمة انهيار الليرة.

ولفت حامد إلى أن تركيا تعاني أزمة مديونية مرتفعة، حيث تقدر بـ400 مليار دولار، منها 30 مليار دولار مستحقة بنهاية العام الجاري.

المصدر: سي ان ان