أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » بقلم/ابراهيم العتر: بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربى

بقلم/ابراهيم العتر: بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربى

بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربى

بقلم/ابراهيم العــــــتر

يوم حزين شهده الأتحاد الأوربى على حد وصف رئيسه عقب تصويت 27 دوله عضوا بالأتحاد على قرار خروج بريطانيا عقب حالة من الجدل أثارها أعلان بريطانيا الأنسلاخ من عباءته تباينت خلاله الأراء بين مؤيد ومعارض خاصة فى الأوساط البريطانيه أعقبها موجة غضب عارمه فى صفوف المعارضين للقرارهددت ولاتزال مستقبل تريز ماى رئيسة الوزراء والتى وصف رئيس حزب العمال المعارض “بوريس جونسون” خطتها بأنها حزام ناسف بينما أستند معسكر المؤيدين له لعدة دوافع مكنتهم من أقناع المواطن البريطانى بالخروج كان فى مقدمتها الهجره بهدف أتباع سياسة تحد من تدفق اللاجئين للبلاد الذين بلغو وفق الأحصائيات الرسميه” 863″الف مهاجر سنويا يحملون بريطانيا عبأ قيمته “3.67”مليار جنيه استرلينى بما قيمته “4.131”مليار دولار سنويا وشكلت فزاعة الأرهاب وتصاعد وتيرة العنف فى الدول الأوربيه الدافع الثانى الذى جعل المواطن يرغب فى الأنفصال لوقف اتفاقية الحدود المفتوحه بين دول الأتحاد والحد من حركة المواطنين ودخول متطرفين الى أراضيها وفق تصريحات وزير العدل البريطانى”دومنيك راب”بينما استغل اليمين المتشدد فى بريطانيا دافع توفير المال للصحه والتعليم مبررا ذلك بأن التخلص من استقبال المهاجرين يوفر “480”مليون دولار أسبوعيا تقدمها بريطانيا من خزينتها لهم فى حين قدم اليسار المعارض وعودا فضفاضه للمواطن البريطانى بالأزدهار حال خروج بريطانيا من فلك الأتحاد وأقنع المواطن البريطانى أن خروج بلاده سيمكنها من أقامة علاقات أقتصاديه مع الأتحاد دون الخضوع لقوانينه حتى ترسخت عقيده فى الشارع البريطانى أن تأثير بلاده داخل أروقة الأتحاد ضعيف وأن الخروج يمكنها من التصرف بحريه ويتيح لها فرصة الحصول على مقاعد خسرتها بسبب انضمامها للاتحاد كمنظمة التجاره العالميه وصندوق النقد الدولى بالأضافه الى قناعة المواطن البريطانى بأن الخروج سوف يفعل القوانين الوطنيه ولن تكون السيطره لقوانين الأتحاد وهو ما يسهم فى أعادة تفعيل قوانين التوظيف والأمن والصحه واستطاعت احزاب اليسار من تجسيد فزاعة انضمام تركيا للأتحاد بأنها سوف تبيح تدفق اللأجئين من الأراضى التركيه الامر الذى يشكل خطورة بالغه على الأمن والأقتصاد البريطانى فضلا عن أن بريطانيا تقوم بدفع 12.5مليار دولار سنويا للأتحاد نظير منافع منها البرامج الأجتماعيه والبحث العلمى والمعاشات التقاعديه بالأضافه الى ان خروجها من الأتحاد سيلزمها بدفع 62مليار دولار

ebrahim_elatr_2020@yahoo.com

فيس بوك:ابراهيم العتر
واتساب:01001947943

المصدر: كتاباتى



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع