أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » تهريب الخبز واللحم الايراني إلى دول الجوار لتأمين متطلبات العيش

تهريب الخبز واللحم الايراني إلى دول الجوار لتأمين متطلبات العيش

حذر احمد علي كيخا، رئيس لجنة الزراعة في مجلس الشوري الايراني “البرلمان”، والنائب السابق لمحافظة (سيستان وبلوشستان) على حدود باكستان وافغانستان، من بدء سكان المناطق الحدودية بتهريب سلع اساسية الى البلدان المجاورة.

حيث ذكر المسؤول الايراني في تصريح صحفي امس الاحد، ان الاهالي يهربون النفط، الخبز، اللحوم الحمراء، الى الدول المجاورة، بغية تخفيف ازمة المعيشة التي يعانون منها، مشيرا الى ان ذلك يزيد الوضع الاقتصادي السيئ سوءا، ويقوم الاهالي في المناطق الحدودية بتصنيع الخبز المنزلي ثم تهربيه الى دول الجوار، لتدبر قوت يومهم.

وتعاني ايران ازمة خانقة، بفعل سياسات النظام الحاكم في طهران، التي دفعت الولايات المتحدة الامريكية الى فرض سلسلة عقوبات على ايران، اشدها جاءت في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، طالت الصناعة النفطية والتحويلات المالية، وتسببت في انخفاض سعر الخام الايراني الذي يباع في السوق السوداء بعد تراجع البيع عبر القنوات الرسمية، وانعكس ذلك على انهيار قيمة العملة الايرانية، صعود اسعار السلع الاساسية، ارتفاع حجم التضخم، وبالتالي تدهور الوضع المعيشي في البلاد.