أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » دير الزور : حزب البعث يرفع نصباً جديداً لـ “باسل الأسد” وسط أحياء المدينة المدمّرة

دير الزور : حزب البعث يرفع نصباً جديداً لـ “باسل الأسد” وسط أحياء المدينة المدمّرة

أقام فرع دير الزور لحزب البعث احتفالاً بمناسبة “أعياد نيسان”، حيث تم رفع نصب تذكاري جديد وسط أحياء المدينة المدمّرة جراء سنوات الحرب السبع الماضية، والتي شهدت استخدام قوات النظام السوري أعتى ما تمتلك من الأسلحة من أجل فرض سيطرتها على المدينة، التي خضعت أجزاء منها لسيطرة فصائل المعارضة قبل أن يدخل تنظيم داعش إلى سورية ويطرد تلك الفصائل من المدينة.

وفي التفاصيل، أزيح مؤخراً الستار عن نصب لـ “باسل الأسد” الابن البكر لرئيس النظام السوري السابق، حافظ الأسد، الذي لقي مصرعه بحادث سير على طريق مطار دمشق الدولي مطلع العام 1994، وحضر حفل افتتاح النصب حشد من مسؤلي سلطات النظام في المحافظة.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً من الاحتفال، حيث ظهر النصب بلون برونزي، بمعالم غير مفهومة لولا أن حمل لوحة تعريفية تفيد بأنه لـ “باسل”، وحظيت الصور بسيل من التعليقات الساخرة، فقال أحدهم “منيح قالوا إنه باسل.. يبدو أن النحات مخضرم”! وعلق آخر: “هذه الأصنام تكلف خزينة الدولة وسورية وما بيضل فقير فيها لو صرفت هذه الأموال على الفقراء”.

وسبق أن أعادت سلطات النظام السوري بناء تمثال “حافظ الأسد” في دوار السبع بحرات بمدينة دير الزور، وافتتح رسمياً في شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، وسط حالة من الاستهجان بين الأهالي، وذلك “لاهتمام نظام الأسد وبعض مؤيديه بإعادة نصب تمثال أبيه، على حساب إعادة بناء المدينة”.