أخبار عاجلة
الرئيسية » تكنولوجيا » يوتيوب يربط بين حريق كاتدرائية نوتردام وهجمات 11 سبتمبر

يوتيوب يربط بين حريق كاتدرائية نوتردام وهجمات 11 سبتمبر

وجدت خوارزمية يوتيوب رابطا غريبا بين حريق كاتدرائية نوتردام وهجمات 11 سبتمبر، هذا ما تقوله الفيديوهات التي نشرت في الولايات المتحدة أثناء بث يوتيوب مشاهد الحريق وتحته فيديوهات لهجمات سبتمبر.

شب حريق بعد ظهر أمس الاثنين في أجزاء من كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس، وبينما كان الناس في جميع أنحاء العالم يتابعون البث المباشر للحريق على موقع يوتيوب لاحظ بعض المشاهدين أسفل البث بعض مقاطع فيديو لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

فقد أرفقت خوارزمية يوتيوب -التي تعنى بتوفير أخبار من مصادر موثوقة- لوحة معلومات تلقائية عرضت فيها مقاطع فيديو من موقعي ويكيبيديا والموسوعة البريطانية.

لكن لم تكن هناك تقارير تفيد بأن حريق كاتدرائية نوتردام يعد هجوما إرهابيا، فلماذا عرضت لوحة المعلومات هذه الفيديوهات؟

تهدف “لوحة المعلومات” على يوتيوب التي أطلقت العام الماضي إلى توفير مزيد من الأخبار الموثوقة للأحداث المثيرة للجدل.

ووفقا لوصف الشركة للوحة المعلومات، فإن اللوحات تهدف إلى معالجة “عدد صغير من الموضوعات التاريخية والعلمية الراسخة التي كانت تخضع غالبا لمعلومات خاطئة عبر الإنترنت”.

ولكنها أخطأت في هذه الحالة ونشرت مقاطع تجعل المشاهد يربط بين حريق الكاتدرائية المجهول الأسباب وبين هجمات وقعت في أميركا قبل 18 عاما رغم أنه لم يتضح بعد ما الذي بدأ الحريق في الكاتدرائية الباريسية.

وقد أخبر مسؤولون وكالة “بي بي سي نيوز” أنه يمكن ربط الحريق بالبناء المستمر على الهيكل التاريخي، ولم يلمحوا إلى أن هذا هجوم إرهابي أو أن هذا الحريق متعمد.

تأثير الخطأ كان محدودا جغرافيا، حيث تظهر هذه الخدمة للمشاهدين في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، ولم ير مشاهدو يوتيوب في فرنسا معلومات 11 سبتمبر عند مشاهدة الفيديو الخاص بالنار.

واعترف متحدث باسم “يوتيوب” لموقع بيزنس إنسايدر بأن هذا الربط حدث بالخطأ، وقال “نشعر بحزن عميق إزاء النيران المستمرة في كاتدرائية نوتردام”.

وأضاف “في العام الماضي أطلقنا لوحات معلومات مع روابط لمصادر خارجية مثل ويكيبيديا والموسوعة البريطانية لمحاربة المعلومات الخاطئة، يتم تشغيل هذه اللوحات آليا، وأنظمتنا تقوم في بعض الأحيان بإجراءات خاطئة، نحن نعطل هذه الإجراءات المتعلقة بالحريق”.