أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » السلطات الصينية تصعد حملتها ضد مستخدمي “تويتر”

السلطات الصينية تصعد حملتها ضد مستخدمي “تويتر”

تستهدف السلطات الصينية مستخدمي موقع “تويتر” الصينيين الذين يبدون إعجابهم بتغريدات “تهين قادة الحزب الشيوعي”، في إطار تكثيف بكين جهودها للسيطرة على الفضاء الإلكتروني خارج سور الحماية الخاص بها.

ويعدّ “تويتر” الموقع المفضل لدى الصينيين المعارضين في الخارج والناشطين الحقوقيين داخل البلاد. وقد ركزت الشرطة الصينية حملتها في الأشهر الأخيرة على مستخدميه، فاعتقلت بعضهم، وأجبرت آخرين على حذف حساباتهم، وفق ما كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية.

وأفادت “فايننشال تايمز” بأن السلطات الصينية تضغط على الهيئات المهنية لمعاقبة أعضائها الناشطين على “تويتر”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحملة لا تصوب فقط على المغردين، بل طاولت مثلاً محرراً في إحدى محطات البث الإذاعية لإنشائه حساباً على الموقع وتعقبه “المعلومات الضارة من المواقع الإلكترونية غير القانونية في الخارج”.

وتواصلت السلطات الصينية مع العشرات من المواطنين منذ العام الماضي، وحذرتهم أو هددتهم أو اعتقلتهم بسبب مشاركاتهم على “تويتر”. وتشير الحالات الأخيرة إلى أن السلطات الصينية تعاقب المستخدمين حتى على الإجراءات البسيطة، مثل امتلاك حساب أو إعادة تغريد المحتوى (ريتويت).



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع