أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الشرطة العسكرية الروسية تطرد مجموعات تابعة لإيران من مواقع في الحسكة بعد توترات بين الطرفين

الشرطة العسكرية الروسية تطرد مجموعات تابعة لإيران من مواقع في الحسكة بعد توترات بين الطرفين

تشهد مدينة الحسكة بالمنطقة الكردية شمال شرق سوريا، في الايام الاخيرة توترات امنية بين الشرطة الروسية وميليشيات ايرانية واخرى محلية محسوبة عليها, حيث انتزعت الشرطة الروسية من الميليشيات الايرانية مراكز كانت تسيطر عليها وسط المدينة.

ونتج عن ذلك توتر امني بين الجماعات الموالية للنظام والميليشيات الايرانية من جهة، والجماعات الموالية للجانب الروسي من جهة ثانية، وذكرت صفحات محلية ان حركة عصيان وقعت بين الجانبين في المربع الأمني بمركز محافظة الحسكة.

ويطالب الموالون للجانب الروسي، بطرد الميليشيات الإيرانية من الثكنات العسكرية في المدينة وكذلك من مدينة قامشلو/ قامشلي شمال شرق الحسكة، والتي يتمركز في مطارها ميليشيات ايرانية مع ميليشيات لحزب الله اللبناني، اضافة الى كتائب لجيش النظام والايرانيين تتمركز جنوب المطار على طريق الحسكة القديم، وهذه مواقع استراتيجية تزود الـ /مربع الامني/ للاجهزة الامنية وقوات النظام بالامدادات العسكرية واللوجستية.

فيما تتواجد قوات من الجيش الروسي في جبل كوكب الاستراتيجي المطل على مدينة الحسكة من الطرف الشرقي، وتشير هذه التوترات الى ان الجانب الروسي، يتجه الى اخراج الايرانيين والميليشيات الموالية لهم من اهم مدينتين بالمنطقة الكردية.

يذكر ان وجود جيش النظام والقوات الروسية والايرانية محدود في هذه المنطقة، قياسا الى وحدات حماية الشعب- الكردية، المدعومة من التحالف الدولي، والتي تتمركز بكثافة في شمال شرق سوريا خاصة بمدينة قامشلو/ قامشلي و الحسكة، فيما تتركز قوات النظام في المربعات الامنية.