أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ادلب: الهدنة تنتهي قبل أن تبدأ وعشرات القتلى نتيجة القصف الروسي

ادلب: الهدنة تنتهي قبل أن تبدأ وعشرات القتلى نتيجة القصف الروسي

شن سلاح الجو الروسي، غارات عنيفة فجر يوم الاثنين 20-05-2019 ، على بلدات وقرى في مناطق خفض التصعيد/ منزوعة السلاح بريف إدلب الجنوبي، بعد توقف جزئي للهجمات الجوية باليومين الماضيين، بموجب تفاهم اولي بين الجانبين الروسي- التركي على هدنة غير معلنة.

وتسبب القصف الروسي صباح اليوم بمقتل 10 مدنيين من اهالي مدينة كفرنبل بينهم 6 اطفال، مسببا دمار كبيرا في الابنية السكنية والخدمية، وأظهرت مقاطع مصورة محاولات فرق الدفاع المدني لانتشال المصابين والقتلى من تحت الأنقاض.

بدوره هاجم طيران النظام بالمقاتلات والمروحيات، قرى وبلدات ريف حماة الشمالي، منها كفرزيتا، الاربعين، الزكاة، الجيسات، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية والمادية.

من جهة اخرى نفذ جيش النظام عمليات قصف بالصواريخ والمدفعية، من مواقع تواجده في معسكر جورين بسهل الغاب بريف حماة، على بلدة قسطون، واسفر القصف عن مقتل امرأة وطفلها.

وذكر الدفاع المدني ان 3 معلمين اشقاء وهم (عبد الرزاق، عبد القادر وعبد الله التلاوي)، سقطوا قتلى يوم الأحد، بقصف لميليشيات النظام على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، وشهدت مدن وبلدات اخرى بريفي إدلب وحماة، قصف مماثل طال مدينة جسر الشغور غرب إدلب، إضافة الى الحويجة وجب سليمان غرب حماة، وقذائف محملة بالفوسفور استهدفت قرية الزكاة شمال حماة، تسببت باحتراق محاصيل الزراعية.