أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » إسرائيل قصفت «قواعد إيرانية» في وسط سوريانشرتنا الإخبارية

إسرائيل قصفت «قواعد إيرانية» في وسط سوريانشرتنا الإخبارية

أفيد أمس بأن الغارات الإسرائيلية على مطار التيفور في حمص استهدفت «قواعد ومستودعات إيرانية» في وسط سوريا، وذلك في ثاني استهداف إسرائيلي خلال 24 ساعة لمواقع سورية، ما تسبب بمقتل 15 عنصراً من هذه القوات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنّ سلاح الجو الإسرائيلي أغار على المطار «الذي توجد فيه مستودعات وقواعد عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني».

وأضاف أنّ الغارة أسفرت عن «مقتل 5 أشخاص على الأقل، بينهم جندي من قوات النظام، كما أصيب آخرون بجروح متفاوتة»، مشيراً إلى أنّ «عدد الذين قتلوا مرشّح للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالات خطرة».

ومنذ 2011، نفذت إسرائيل عشرات الضربات ضد الجيش السوري، وضد مواقع وقوات إيرانية، وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني، تقاتل إلى جانب قوات النظام.

وأعلنت دمشق فجر الاثنين أنّ دفاعاتها الجوية تصدت لـ«عدوان إسرائيلي» استهدف مطار التيفور العسكري في ريف حمص (وسط)، وأسفر في حصيلة أولية عن مقتل جندي، وإصابة اثنين آخرين بجروح، إضافة إلى إصابة مستودع ذخيرة وأضرار مادية أخرى.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية «سانا» عن مصدر عسكري قوله إنّ «وسائط دفاعنا الجوي تصدّت لعدوان إسرائيلي، ودمّرت صاروخين من الصواريخ التي استهدفت مطار التيفور».

ورفضت إسرائيل التعليق على الخبر، وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي: «لا نعلّق على تقارير أجنبية».

وهي الضربات الجوية الإسرائيلية الثانية من نوعها التي تستهدف الأراضي السورية في غضون 24 ساعة. فقد نفذت الدولة العبرية فجر الأحد ضربات جوية على مواقع في جنوب سوريا، أسفرت عن سقوط 10 قتلى، هم 3 جنود سوريين، و7 مقاتلين موالين لقوات النظام من جنسيات غير سورية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان الجيش الإسرائيلي قد تبنى هذه الغارات، مشيراً إلى أن القصف جاء رداً على إطلاق قذيفتين صاروخيتين من الأراضي السورية باتجاه جبل الشيخ في مرتفعات الجولان التي تحتلها الدولة العبرية.

وأكدت دمشق مقتل 3 جنود من قواتها.

وحمل الجيش الإسرائيلي النظام السوري «المسؤولية عن كل نشاط ضد إسرائيل انطلاقاً من الأراضي السورية».

وصرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد بأنه أمر بإطلاق صواريخ على مواقع للجيش السوري بعد إطلاق قذائف صاروخية سورية على الأراضي الإسرائيلية، مؤكداً في بيان: «لن نسمح بإطلاق النار على أراضينا».

وتأتي هذه التطورات وسط أجواء من التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

المصدر: الشرق الأوسط