أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » توقف القصف الجوي على ريفي ادلب وحماة وعشرات القتلى من الطرفين بمعارك وقصف متبادل

توقف القصف الجوي على ريفي ادلب وحماة وعشرات القتلى من الطرفين بمعارك وقصف متبادل

اتهمت وكالة سانا النظام، مجموعات من عناصر جبهة النصرة المنتشرة في قاطع خان طومان والراشدين بريف حلب الغربي، بإطلاق عدة قذائف صاروخية على المنازل السكنية في قرية الوضيحي، الخاضعة لسيطرة قوات النظام بالريف الجنوبي للمدينة.

واسفر الهجوم عن مقتل 12 مدنيا، بينهم نساء و4 أطفال، وأصيب 15 آخرين بجروح بعضها خطيرة، مع احتمال زيادة عدد الضحايا، كذلك الحق القصف أضرارا بالمنازل والممتلكات.

وجاء الهجوم في سياق المعارك المتواصلة في ارياف إدلب وحماة، بين جبهة النصرة والفصائل التركية من جهة، وجيش النظام وميليشيات موالية من جهة ثانية، وسط اتهامات متبادلة بخرق تفاهمات منطقة التصعيد.

ومنذ مساء الامس الاحد وحتى صباح اليوم الاثنين، لوحظ غياب سلاج الجو الروسي وطيران النظام عن اجواء المنطقة، مع استمرار المواجهات البرية بين الطرفين، ولا تزال قوات النظام مستمرة في عمليات قصف صاروخي ومدفعي، تستهدف محاور قريبة من قرى وبلدات كفرسجنة والشيخ مصطفى وأرينبة، بريف إدلب الجنوبي، إضافة الى استهدافات طالت كفرزيتا ضمن الريف الحموي.