أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عمر رحمون: قوات النظام فشلت في معارك خفض التصعيد وإيران هي المسؤولة

عمر رحمون: قوات النظام فشلت في معارك خفض التصعيد وإيران هي المسؤولة

اطلق عمر رحمون، عضو /هيئة المصالحة الوطنية/، التابعة للنظام، تغريدة عبر حسابه في تويتر، اعترف فيها بخسارة جيش النظام لمعركة مناطق خفض التصعيد شمال غرب سوريا، محملا إيران مسؤولية ذلك.

واعتبر رحمون والذي يتابع بشكل مكثف العمليات العسكرية في منطقة بوتين- اردوغان، ان احجام الميليشيات الإيرانية عن مشاركة قوات النظام في معارك حماة وإدلب، انعكس سلباً على العمليات الحربية التي لم تحقق اية نتائج، مضيفا أن إسقاط الطائرة الأمريكية في مضيق هرمز رسالة لروسيا أكثر منها رسالة لأمريكا.

وغابت إيران عن العملية العسكرية في شمال غرب سوريا، منذ بدئها، ولم تظهر ميليشياتها على جبهات القتال، بعكس معارك الجنوب السوري وحلب وريف دمشق.

وهذه اول مرة منذ بدء معركة إدلب وحماة، يتحدث فيها رحمون عن فشل قوات النظام والميليشيات المسنودة من روسيا، أمام الفصائل التي تتصدى بنجاح لمحاولات جيش النظام وميليشياته المتكررة لاقتحام مواقعها في ريف اللاذقية الشمالي, وريف إدلب الجنوبي، بالرغم من الدعم العسكري واللوجستي والجوي الروسي للحملة العسكرية على الشمال السوري منذ قرابة الشهرين.