أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » استعدادات إسرائيلية في البحر لمواجهة هجمات إيرانية محتملة

استعدادات إسرائيلية في البحر لمواجهة هجمات إيرانية محتملة

ذكرت مصادر في الاستخبارات الإسرائيلية، ان طهران بدأت تزود قوات النظام والميليشيات التابعة لها في سوريا، بالأسلحة عبر البحر، نتيجة استهداف الطيران الإسرائيلي المستمر لطائرات إيرانية ومهابطها على الاراضي السورية.

واشارت صحيفة هارتس الإسرائيلية، إلى ان النظام الإيراني، اخذ يغير استراتيجيته بعد الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها مواقع ميليشياته وميليشيات حزب الله اللبناني في سوريا.

وقالت الصحيفة، ان الجيش الإسرائيلي يستعد لحملة تصعيد في البحر ما لم يتم “زيادة الضغط على إيران لإيقاف نشاطاتها البحرية المشبوهة”.

حيث تخشى إسرائيل من زيادة النفوذ الإيراني في البحر المتوسط، واستمرار الأعمال العدائية، ما دفعها لاتخاذ إجراءات ترمي إلى حماية حركة الملاحة والمدن الساحلية.

في هذا الشأن بادرت إسرائيل إلى تأسيس حاجز بحري في الميناء العسكري لمدينة إيلات جنوبي إسرائيل، ويقول مسؤولون في تل ابيب، إن إيران قادرة على تهديد مضيق تيران المؤدي إلى ميناء مدينة إيلات على ساحل البحر الأحمر.

كذلك تدرس إسرائيل، إمكانية الحصول على أنظمة دفاعية متطورة تعمل تحت سطح البحر لمواجهة الألغام البحرية، وتستعد لصد هجمات محتملة تتعرض لها السفن البحرية بوساطة الطائرات المسيرة وقوارب إيرانية عالية السرعة، أو الصواريخ بعيدة المدى والتي تطلق من الأرض.

وتتهم إسرائيل حزب الله باستخدام مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت لاستلام أسلحة من إيران، التي اخلت مقار عسكرية لميليشياتها بمحيط دمشق واوقفت استخدام مطارها الدولي، بعمليات شحن السلاح، وباتت تستخدم مطار تي فور العسكري بريف حمص عوضا عنه.