أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » آلاف النازحين من معرة النعمان وريفها نتيجة التصعيد العسكري في المنطقة / حيث خرج منها ما يقدر بـ 80 ألف شخص

آلاف النازحين من معرة النعمان وريفها نتيجة التصعيد العسكري في المنطقة / حيث خرج منها ما يقدر بـ 80 ألف شخص

مع اشتداد قصف قوات النظام جوا وبرا، بمشاركة المقاتلات الروسية، لمدينة معرة النعمان وريفها جنوب إدلب، شهدت المنطقة نزوح عشرات الآلاف من الأهالي، وسط ترقب هجوم جديد لقوات النظام على المنطقة.

وشهد امس واليوم، حركة نزوح كثيفة من معرة النعمان، حيث خرج منها ما يقدر بـ 80 ألف شخص، بعد تأمين قوات النظام سيطرتها على مدينة خان شيخون المجاورة.

ومع كثافة الغارات الجوية، لطيران النظام الحربي ومروحياته، إضافة الى هجمات المقاتلات الروسية، بالترافق مع عمليات قصف عنيف بالمدفعية والصواريخ، تصاعدت وتيرة النزوح بعد جولة أستانا13، حيث زاد جيش النظام من شراسة عملياته القتالية في منطقة التصعيد.

وتتبع قوات النظام خطط قتالية “روسية” تعتمد على كثافة النيران، دون مراعاة الخسائر البشرية بين المدنيين، والابنية السكنية، ما يجبر الاهالي على الفرار من الغارات الجوية والبراميل المتفجرة، حيث ارتكب جيش النظام مجازر عدة في الآونة الاخيرة.

في شأن متصل عادت قوات النظام واستهدفت مجددا، اليوم نقطة المراقبة التركية في الصرمان بريف المعرة الشرقي، وقال مسؤولون أتراك، إن قوات النظام أطلقت الرصاص باتجاه النقطة، فيما ذكرت مصادر اخرى ان هجوما بالطائرات استهدف موقعا على بعد 300م من النقطة التركية، دون حدوث اصابات.

وتجدر الإشارة إلى أن بين النازحين من معرة النعمان، عشرات الآلاف ممن نزحوا اصلا من ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، وتكون وجهة النازحين الجديدة  الحدود التركية.