أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يعزز قواته بمناطق التماس مع قوات سوريا الديمقراطية بالمحافظات الشرقية

النظام يعزز قواته بمناطق التماس مع قوات سوريا الديمقراطية بالمحافظات الشرقية

شهدت ارياف في محافظتي ديرالزور والرقة شرقي سوريا، في اليومين الاخيرة، تعزيزات لجيش النظام بمناطق التماس مع قوات سوريا الديمقراطية- قسد.

وتقوم قوات النظام بإرسال تعزيزات عسكرية، إلى مناطق المعابر في قرية الصالحية، وقريتي مراط وخشام بريف ديرالزور الشرقي، كذلك عزز النظام قواته في كافة مناطق ديرالزور الخاضعة لسيطرته، بالتركيز على مدينة الميادين.

وذكرت صفحات اعلام محلية، إن هذه التحركات لقوات النظام، تأتي عقب قرار القيادة العسكرية لقوات “قسد”، إغلاق المعابر البرية والنهرية المشتركة بينها وبين مناطق سيطرة النظام، خلال اليومين الماضيين، حيث قتلت قوات النظام مقاتلين 2 لـ “قسد”، أمس السبت 14 باستهداف موقعاً لهم بريف ديرالزور الشرقي، ادى إلى حالة استنفار في المنطقة.

في شأن متصل، يسعى الجانب الروسي، إلى التوصل لاتفاقات /مصالحات/، مع قرى في ريف الرقة، تمهيدا لعودتها إلى سيطرة النظام، وتداولت صفحات اخبارية معلومات نسبت إلى وزارة الدفاع الروسية، حول توصلها إلى 10 اتفاقيات مع بلدات حول مدينة الطبقة بريف الرقة، منها عايد كبير- عباد وصفصافة، ذلك بهدف الموافقة على نقل سيطرتها من قبل “قسد”، إلى جيش النظام.

وتنافس روسيا الولايات المتحدة، على الاستحواذ على الاراضي التي كانت تحت سيطرة داعش سابقاً في شمال وشرق سوريا، وتدخل المحاولة الروسية لعقد /مصالحات/، في المنطقة ردا على تفاهم واشنطن- أنقرة، على آلية امنية شرق الفرات، لحماية الكورد من التهديدات التركية التي تطمع بالانفراد بالسيطرة على شرق الفرات.