أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام السوري يشتكي قوات سوريا الديمقراطية إلى الامم المتحدة بتهمة العمل على تنفيذ مشاريع انفصالية تمس وحدة الأراضي السورية.

النظام السوري يشتكي قوات سوريا الديمقراطية إلى الامم المتحدة بتهمة العمل على تنفيذ مشاريع انفصالية تمس وحدة الأراضي السورية.

قدمت وزارة الخارجية في حكومة النظام، أمس الأحد، رسالة شكوى من قوات سوريا الديمقراطية- قسد، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، بتهمة العمل على تنفيذ مشاريع انفصالية تمس وحدة الأراضي السورية.

وقالت الوزارة، أن “قسد” تعمل على الانفصال عن الاراضي السورية، وتقوم بممارسات قمعية في شمال شرق سوريا مدعومة من الولايات المتحدة والتحالف الدولي، وأكدت الرسالة أن حكومة النظام مصممة على استعادة جميع الأراضي السورية إلى سيادة الدولة.

في ردها على هذه الاتهامات دعت “قسد”، في بيان، حكومة النظام، للكف عن القيام بأعمالها العدائية ضد قواتها وأهالي شمال شرق سوريا، كما دعت النظام للحوار من اجل حلول حقيقية تنهي معاناة السوريين وتؤمن السلام والاستقرار لكل شعوب سوريا، وأكد بيان قسد، على الاستمرار في محاربة الإرهاب، معتبرة أن اتهامات النظام هدفها تضليل الرأي العام والأمم المتحدة.

واضاف البيان، في الوقت الذي كان النظام مشغولا بحماية حكمه في العاصمة، قدمت قوات “قسد” آلاف التضحيات للقيام بواجبها الوطني، لذلك فإن الحكومة التي تقاعست عن حماية أبناء المنطقة، هي آخر من يحق لها التحدث باسمهم.

بدوره اوضح مجلس سوريا الديمقراطية- مسد في بيان، أن الاتهامات لا تنفصل عن اجتماع أنقرة بين ضامني آستانا، وتهدف إلى إرضاء تركيا والتطبيع بينها وبين النظام.