أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » اردوغان قبيل انطلاقه إلى الولايات المتحدة يتوعد بهجوم على الكرد شرق الفرات

اردوغان قبيل انطلاقه إلى الولايات المتحدة يتوعد بهجوم على الكرد شرق الفرات

اعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الولايات المتحدة الأمريكية، مستمرة في تقديم الدعم لوحدات حماية الشعب- الكردية، وان واشنطن غير عازمة على الخروج من سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي اليوم السبت، ادلى به الرئيس التركي، قبيل توجهه للولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واضاف ان أنقرة لا ترغب في دخول مواجهة مع واشنطن، لكنها في الوقت ذاته، ترفض الدعم الذي تقدمه إلى القوات الكردية شرق الفرات، واصفا اياها بـ “التنظيمات الإرهابية”.

ونوه أردوغان، إلى انه لا يمكن لتركيا أن تتجاهل الدعم المقدم “للمنظمات الإرهابية” في منطقة دخلت إليها الولايات المتحدة دون دعوة، في إشارة إلى عدم انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا، مشددا على ان قوات سوريا الديمقراطية- قسد، “منظمة إرهابية” تغطي وحدات حماية الشعب- الكردية.

وابدى الرئيس التركي، انزعاجه من عدم انسحاب الولايات المتحدة من سوريا كما كانت “أعلنت”، موضحا انه سيبحث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كل هذه القضايا خلال الاجتماع به على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

إلى ذلك ذكرت مصادر أمنية، أن أطباء من مدن تركية كبرى تم إرسالهم إلى الحدود الجنوبية مع سوريا، استعداداً لهجوم محتمل على الشمال السوري، كما تم إلغاء إجازات الأطباء في المنطقة الحدودية.

وأوضحت المصادر أن أطباء أرسلوا من الداخل التركي إلى إقليمي شانلي أورفة وماردين، حيث يبدي اردوغان قلقه من وحدات حماية الشعب- الكردية في سوريا، وان العملية العسكرية محتمل اطلاقها إذا لم يتحقق تقدم في النصف الثاني من سبتمبر.