أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مظاهرات بإدلب تندد “بالعجز الدولي” عن حماية المدنيين بشمال سوريا

مظاهرات بإدلب تندد “بالعجز الدولي” عن حماية المدنيين بشمال سوريا

خرجت مظاهرات في محافظة إدلب السورية للتنديد “بالعجز الدولي” عن حماية المدنيين، وذلك عقب دعوات للاحتجاج على الفيتو الروسي والصيني ضد مشروع قرار بمجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار.

قال أحد المراسلين إن مظاهرات خرجت في مدن وبلدات محافظة إدلب السورية للتنديد بما وصفته بالعجز الدولي عن حماية المدنيين، وذلك عقب دعوات من فعاليات مدنية وشعبية للاحتجاج على الفيتو الروسي والصيني ضد مشروع قرار بمجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار.

وخرج الآلاف في إدلب عقب صلاة الجمعة أمس مطالبين المجتمع الدولي بإيقاف هجمات النظام وروسيا، ورفعوا لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين.

وخلال جلسة مفتوحة عقدها مجلس الأمن الخميس، عرقل الفيتو الروسي الصيني مشروع قرار ثلاثي قدمته الكويت وألمانيا وبلجيكا يطالب الدول الأعضاء بضمان امتثالها لالتزاماتها بموجب القانون الدولي عند مكافحة الإرهاب، كما يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال القتالية لتجنب تدهور الحالة الإنسانية في إدلب.

واعتبر السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبيزيا، الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس، أن الهدف من طرح مشروع القرار هو إنقاذ من سماهم الإرهابيين في إدلب بدعم دولي قبل أن يلحق النظام السوري الهزيمة بهم.

وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة أوائل الشهر الجاري إنه سُجل مقتل أكثر من ألف مدني في إدلب خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، في حين دمر القصف نصف مدارس المحافظة.

وأوضحت أن نصف هؤلاء القتلى من النساء والأطفال، ودعت الدول الفاعلة في سوريا إلى وقف ما وصفته بالمذبحة هناك.