أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار السوريين » تضاعف حالات تشرد الأطفال بمناطق سيطرة نظام الأسد في حلب

تضاعف حالات تشرد الأطفال بمناطق سيطرة نظام الأسد في حلب

نشرت صفحات موالية لـ “نظام أسد”، صوراً تظهر ازدياد حالات التشرد للأطفال داخل مدينة حلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، وسط إهمال حكومة الأسد معالجة وضعهم.

مشاهد مأساوية

وأكدت صفحة “أخبار حي الزهراء”، أن “عشرات الأطفال المشردين يفترشون شوارع حلب بالعراء يومياً دون أي مُعيل أو مأوى لهم”.

وأشارت الشبكة إلى أنها تتلقى يومياً صوراً وصفتها بـ “المروعة” عن أطفال نائمين على الأرصفة أو بالحدائق أو على زوايا المحلات.

ونوهت الشبكة إلى وجود إهمال متعمد من حكومة الأسد لمعالجة وضع هؤلاء الأطفال، بقولها: “المنظمات والجمعيات والجهات المسؤولة والحكومية غائبة ونائمة تماماً عن تقديم المساعدة لهؤلاء الأطفال أو تأمينهم بمأوى أو دار للأيتام أو المشردين مما أدى إلى ازدياد ظاهرة التشرد الخطيرة على الأطفال”.

ولفتت الشبكة إلى أن “أعداد الأطفال المشردين بإزدياد في شوارع حلب والشتاء والبرد قادم ونحن نحمل مسؤولية تأمين هؤلاء الأطفال إلى الجهات الحكومية والمسؤولة والجمعيات الخيرية والمنظمات المنشغلين بإقامة الحفلات بحلب”.