أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » ترمب: الفوضى في مصر انتهت بوصول السيسي للسلطة

ترمب: الفوضى في مصر انتهت بوصول السيسي للسلطة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الاثنين) إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نجح في تحقيق النظام والأمن داخل البلاد منذ توليه السلطة، وأضاف ترمب خلال لقائه مع السيسي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة: «عندما وصل الرئيس السيسي إلى سدة السلطة، كانت البلاد في حالة من الفوضى، والآن ليس هناك فوضى».
وقال ترمب للسيسي لدى لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك «الجميع لديه مظاهرات… لا لست قلقا بشأنها. مصر لديها زعيم عظيم»، حسب ما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء.
وفي سياق متصل، صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن الرئيس الأميركي شدد على حرص الإدارة الأميركية على تفعيل أطر التعاون الثنائي المشترك، وتعزيز التنسيق والتشاور الاستراتيجي القائم بين البلدين وتطويره خلال المرحلة المقبلة.
وأوضح أن الرئيس المصري «أكد خلال اللقاء حرص مصر على تعزيز وتدعيم علاقات الشراكة المتميزة بين البلدين»، مشيراً إلى «أهمية دور تلك الشراكة في تعزيز السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتطلع مصر لمزيد من التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف قضايا المنطقة».
وتطرق اللقاء إلى ملف مكافحة الإرهاب، وأكد ترمب على أن مصر تعد شريكا محوريا في الحرب على الإرهاب، ومعربا عن دعم بلاده الكامل للجهود المصرية في هذا الصدد. وشدد السيسي على «أهمية مواصلة التعاون المشترك بين مصر والولايات المتحدة لتقويض خطر التنظيمات الإرهابية ومنع وصول الدعم لها سواء بالمال أو السلاح أو الأفراد».
وذكر المتحدث الرسمي أنه تم خلال اللقاء كذلك بحث عدد من الملفات الإقليمية، خاصة الوضع في كل من ليبيا وسوريا واليمن والسودان، فضلاً عن القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام.
وشهد اللقاء استعراض أوجه التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة، خاصة على الصعيد الاقتصادي، حيث تم التباحث حول سبل تعظيم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأميركية في مصر، وسعي القاهرة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، وقد أشاد ترمب بخطوات إصلاح الاقتصاد المصري وزيادة تنافسيته، مؤكداً رغبة بلاده في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وتعزيز الاستثمارات المشتركة بينهما.

المصدر: الشرق الأوسط