أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » ميليشيات في الحشد الشعبي العراقية تتجه إلى تشكيل كيان مسلح مستقل عن الحكومة العراقية

ميليشيات في الحشد الشعبي العراقية تتجه إلى تشكيل كيان مسلح مستقل عن الحكومة العراقية

تعمل قيادات في ميليشيات الحشد الشعبي العراقية، على الانفصال عن المنظومة العام للحشد المرتبطة رسميا بالقوات المسلحة العراقية النظامية، بهدف القيام بدور مستقل عن الحكومة العراقية، في حال اندلاع الحرب بين الولايات المتحدة وإيران التي تتبع لها الميليشيات الشيعية في العراق.

في هذا الصدد كشفت مصادر سياسية في بغداد عن مساع لتشكيل /مجلس تنسيقي/، يضم فصائل من الميليشيات الشيعية الأكثر ولاء لطهران، لتؤدي دوراً خارج القرار الرسمي للدولة العراقية.

واضافت المصادر، انه لم يعلن عن تشكيل المجلس بشكل رسمي، لكن قادة في الحشد الشعبي، التقوا في بغداد مؤخرا، وضمت الاجتماعات، ممثلين عن كتائب حزب الله العراقي- كتائب سيد الشهداء- الإمام علي- عصائب أهل الحق- حركة النجباء وتشكيلات أخرى على ارتباط تام مع الحرس الثوري الإيراني.

ويقود التنسيق الجديد، أسماء بارزة في ميليشيات الحشد، بينهم أبو مهدي المهندس الذي استبعد مؤخرا بقرار حكومي من هيكلية الحشد الشعبي، وقيس الخزعلي زعيم ميليشيات عصائب أهل الحق، وأكرم الكعبي زعيم حركة النجباء، أبو آلاء الولائي زعيم ميليشيا سيد الشهداء، وأبو أكرم الماجدي زعيم ميليشيا حركة الأبدال واخرين، وكان المهندس اعلن في تصريح سابق ان الميليشيات الشيعية ستهاجم اهداف أمريكية ان وقع هجوم على طهران .

وجاءت هذه الخطوة من قادة الحشد، عقب اجراء رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، تغيرات في آلية عمل وتنظيم ميليشيات الحشد الشعبي البالغ عددها نحو 70 كيان مسلح، تم خلالها توزيع جديد لمناصب قيادية، في مؤشر على اتساع الهوة بين ميليشيات مرجعيتها الولي الإيراني، واخرى مرجعيتها النجف، وتلتزم بقرارات الحكومة العراقية.