أخبار عاجلة
الرئيسية » مدونات Blogs » حسن نصر الله والسقوط المدوي : حسين جابر شيعي لبناني

حسن نصر الله والسقوط المدوي : حسين جابر شيعي لبناني

حسن نصر الله والسقوط المدوي
يكفي المحتجون في لبنان، في العاصمة بيروت وفي كافة المدن والقرى، شرفا وفخرا أنهم حطّموا هيبة حسن نصر الله.
الكذب على كل الناس لكل الوقت غير ممكن، وقد انكشف كذب حسن نصر الله حتى النهاية، وأسقط مئات الآلاف من المحتجين اللبنانيين أكاذيب وأقنعة حسن نصر الله. ولذلك ظهر على الشاشة وهو متوتر جدا وفاقدا لأعصابه، ويستخدم لغة التهديد والوعيد لأنه أضعف من أن يواجه بالحجة والإقناع.
حتى اختباء حسن نصر الله خلف مدرسة آل البيت، لم يعد مجديا. فآل البيت ليسوا مع الطغاة والمستبدين والفاسدين، بينما حسن نصر الله يحمي نظام دمشق الفاسد والقاتل والسارق ويحمي رئيسه الطاغية، وحسن نصر الله أول من يدرك ذلك، ولكنه آثر المصالح السياسية على قيم وأخلاق آل البيت.
حسن نصر الله يدعم العهد الفاسد في دمشق، ويدعم العهد الفاسد في لبنان، لأن هؤلاء يخدمون مصالح إيران، وحسن نصر الله ليس سوى عميلا صغيرا لإيران. فهي من تدفع له الرواتب وهي من تطعمه وتسلحه، في سبيل أن يكون حربة إيرانية في الجسد العربي .
حسن نصر الله يجب أن يُحال إلى المحاكة بتهمة الخيانة العظمى للبنان. ففي أحد خطاباته لم يخجل حينما قال أن سيدهُ ووليهُ وإمامه وحسين هذا الزمان هو الإيراني علي الخامئني.
يمكن لأي لبناني أن يرفع دعوى قضائية بتهمة الخيانة بحق حسن نصر الله بعد هذا التصريح الذي انطلق منه شخصيا وعلى الشاشات .
هيبة حسن نصر الله سقطت كلية بين اللبنانيين، والأخطر أنها سقطت حتى في جنوب لبنان بين الشيعة أنفسهم.
حسن نصر الله يتحمل المسؤولية عن كل ما آلت إليه الأوضاع في لبنان. لأن هذه الأوضاع بدأت بالتردي منذ أن أخذت الولايات المتحدة تفرض عقوبات على لبنان والمصارف اللبنانية بسبب حزب الله وسياساته المعادية للبنان والخادمة لإيران. مما أدى إلى انخفاض سعر الليرة اللبنانية وارتفاع الأسعار وانخفاض القدرة الشرائية للمواطن اللبناني الفقير.
هذا عدا عن فساد المسؤولين المحسوبين على العهد الذي يحميه حسن نصر الله.
العنجهية التي تحدث بها حسن نصر الله لدى ظهوره اليوم السبت 19 تشرين أول، هي كما عنجهية نتنياهو ضد أهل غزة.
تحدث بلغة التهديد وكأنه هو ولي الفقيه اللبناني المعصوم، والواجب الالتزام بكلامه وأوامره. ألمحَ إلى إحالة الحريري للمحاكمة إذا ما استقال، ونسي نصر الله أنه أول لبناني يجب أن يحال للمحاكمة بتهمة العمالة الموصوفة، والدور الوظيفي التدميري الذي يقوم به في لبنان وفي سورية وفي العديد من الدول العربية لمصلحة مشغله الإيراني.
أئمة آل بيت الرسول بريئون من حسن نصر الله وحمايته للعهود الفاسدة، والأنظمة القاتلة، وهو بريئ من آل البيت وأخلاق آل البيت.
حسن نصر الله وميليشياته العميلة لإيران والتي تقاتل في كل مكان لخدمة المشروع الإيراني، هو أكبر خطر على لبنان ومستقبل لبنان. ولعلّ الجميع يتذكرون تصريحاته التي قال فيها أنه لا يريد لبنان فقط دولة إسلامية، وإنما يريده دولة إسلامية تابعة لولي الفقيه. فهل بعد ذلك أكبر كن خطر وتآمر على لبنان. فألا تتوجب محاكمته بتهمة الخيانة العظمى؟.
حسين جابر شيعي لبناني