أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » غارات روسية وسورية على جنوب شرقي إدلب وسط بدء حركة نزوح للمدنيين

غارات روسية وسورية على جنوب شرقي إدلب وسط بدء حركة نزوح للمدنيين

أفيد أمس بشن طائرات روسية وسورية غارات على جنوب شرقي إدلب وسط بدء حركة نزوح للمدنيين جراء القلق من هجوم بري تشنه قوات النظام السوري على المنطقة.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بحركة نزوح للمدنيين شهدتها قُرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي «تخوفاً من عملية عسكرية لقوات النظام على المنطقة بالتزامن مع تصعيد قوات النظام من قصفها على المنطقة، حيث تواصل قصفها بالقذائف الصاروخية على التح وتحتايا وخطوط التماس جنوب شرقي إدلب».

كما رصد «المرصد السوري» غارات جوية روسية استهدفت مناطق الزرزور ومحيط قرية الويبدة التي تمكنت قوات النظام والمسلحون الموالون لها من السيطرة عليها خلال الساعات الفائتة.

وسجل «المرصد السوري» أيضا سقوط «براميل متفجرة ألقتها طائرات النظام المروحية على محور كبانة شمال اللاذقية، ومدينة كفرنبل ومعرة حرمة ومعرزريتا وبسقلا في ريف إدلب الجنوبي، فيما استهدفت طائرات روسية قرية المشيرفة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بأكثر من 15 غارة جوية منذُ منتصف ليل الأربعاء – الخميس، بالإضافة لغارات جوية طالت كلا من معرة حرمة وأطراف حزارين بريف إدلب الجنوبي، تزامنا مع اشتباكات عنيفة منذُ منتصف الليل وحتى صباح اليوم بين الفصائل المقاتلة والمجموعات من جهة وقوات النظام من جهة أُخرى، على محور إعجاز والمشيرفة والويبدة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، تمكنت خلالها قوات النظام من السيطرة على قرية الويبدة الواقعة على خطوط التماس، تزامنا مع قصف صاروخي مكثف طال قُرى الزرزور والفرجة وأم الخلاخيل والهلبة بريف إدلب الجنوبي الشرقي».

وكان «المرصد السوري» قال إنه تناوبت 5 مروحيات لـ«النظام» على إلقاء براميل متفجرة على مدن وبلدات كفرنبل وجبالا وأرينبة وكفرسجنة وبسقلا جنوب إدلب، تزامنا مع قصف صاروخي مكثف تنفذه قوات النظام البرية على مناطق ريف «معرة النعمان» الشرقي، ومناطق في ريف إدلب الجنوبي.

وعلى صعيد متصل، نفذت الطائرات الحربية الروسية غارات على منطقة «خفض التصعيد»، ليرتفع عدد الغارات على كل من المشيرفة والزرزور وسفوهن وأم الخلاخيل وحزارين بريف إدلب الجنوبي والشرقي إلى 24. في حين تتعرض بلدات وقرى مأهولة بالسكان في ريف إدلب الجنوبي لقصف بري مكثف.

المصدر: الشرق الأوسط