أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » طفل معجزة يتخرج من الجامعة بعمر 9 سنوات

طفل معجزة يتخرج من الجامعة بعمر 9 سنوات

يوشك طفل بلجيكي معجزة في الـ 9 من عمره، على نيل شهادة جامعية في اختصاص الهندسة الكهربائية من جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا، وهو مجال صعب حتى بالنسبة للطلاب بمتوسط عمر الخريجين.

وسينال لوران سيمونز شهادته الجامعية في شهر ديسمبر/كانون الأول، ويؤكد والده أنّه يخطط بعد ذلك للشروع ببرنامج الدكتوراه في الهندسة الكهربائية، أثناء دراسته أيضًا للحصول على شهادة جامعية في الطب، وفقًا لموقع “سي إن إن”.

وأكد والدا لوران، ليديا وألكسندر سيمونز، أنّ معلمي ابنهما لاحظوا تميزه غير العادي بعمر مبكر، وعلى الرغم من أنه ينتمي إلى عائلة من الأطباء، إلا أنّ والديه لم يتمكنا من تفسير قدرته الغريبة على التعلم بسرعة.

وسمحت الجامعة للوران باستكمال دراسته بشكل أسرع من الطلاب الآخرين، وأوضح سويرد هولشوف مدير التعليم الجامعي في قسم الهندسة الكهربائية أنّ “هذا الأمر ليس غير عادي” بالنسبة لطالب “غير عادي” مثل لوران، وقال: “يمكن للطلاب الذين يمتلكون مهارات خاصة، تعديل جدول دراستهم الزمني”.

ولم يمر تميز لوران من دون أن يلاحظه أحد، إذ أعلنت العديد من الجامعات المرموقة حول العالم، استعدادها لاستقباله، إلا أنّ والديه لم يفصحا عن اسم الجامعة التي يخطط ابنهما لبدء دراسة الدكتوراه فيها، وقال والده: “إنّ التعلم لا يمثّل مشكلة بالنسبة له، ولكنه يركز على البحث وتطبيق ما يتعلمه لاكتشاف أشياء جديدة”.

ويحاول والدا لوران إيجاد التوازن بين مهارات لوران غير العادية واستمتاعه بطفولته، وقالا إنه يلعب مع كلبه سامي ويستخدم ألعاب الهاتف المحمول مثل كل من هم في عمره، إلا أنه على عكس معظمهم توصل إلى ما يود فعله في حياته، فهو يطمح لـ “تطوير أعضاء اصطناعية”.