أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » ألمانيا تحاكم سوريًا بعد نشره صورته وهو يحمل رأس شخص مقتول

ألمانيا تحاكم سوريًا بعد نشره صورته وهو يحمل رأس شخص مقتول

قبلت المحكمة الولائية العليا بمدينة “كوبلنز” لألمانية البارحة الخميس الدعوى المرفوعة من المدعي العام ضد السوري قاسم أ. بشبهة ارتكاب جريمة حرب في بلاده خلال أحداث الحرب بسوريا. وستبدأ جلسات المحاكمة في يناير 2020

وكان المدعي العام الألماني قد حرك دعوى قضائية ضد قاسم أ.(33 عاما)، حيث تعني تلك التهمة ازدراء وإهانة للموتى والحط من قدرهم.

ونشرت وكالات ألمانية، أنه وبحسب التحقيقات، نشر المتهم صورة في وقت ما بين مطلع عام 2012 والخامس من سبتمبر عام 2014 مع رأس يُرجح أنها لمقاتل معاد بغرض الحط من القتيل. وحسب المدعي العام فإن اللاجئ السوري انضم عام 2012 إلى المقاومة المسلحة في درعا ضد القوات الحكومية. وبحسب البيانات عاش المتهم في مدينة زاربروكن الألمانية عقب فراره من سوريا.

وذكر المدعي العام في شهر أغسطس الماضي أنه لا توجد أدلة على قيام المتهم بقطع الرأس أو المشاركة في ذلك، وقال “مكتب الشرطة الجنائية المحلي لولاية زارلاند علم بالجريمة عبر إفادات لاجئين سوريين آخرين”. وعثرت السلطات على هذه الصورة في الهاتف المحمول للمشتبه به.

واعترف المتهم بأنه تم التقاط الصورة له في سوريا، إلا أنه لم يكرر الرواية التي أخبر بها لاجئون آخرون، وهي أن الرأس المقطوعة لمقاتل عدو، بل تحدث عن أن هذه الرأس تم العثور عليها أسفل أنقاض، وتخص على الأرجح مدنيا.

ويقبع المتهم في السجن في قضايا أخرى. وفي حال إدانته، فإن المتهم مهدد بحبس جديد لمدة تتراوح بين عام وعشرة أعوام.