أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » توقعات بخفض المركزي التركي سعر الفائدة 1.5% غداً

توقعات بخفض المركزي التركي سعر الفائدة 1.5% غداً

توقع خبراء اقتصاد أجانب، مواصلة البنك المركزي التركي، سياسة خفض سعر الفائدة على الليرة، كما توقعوا أن يخفض البنك الفائدة بحوالي 1.5% إلى 2%، خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية القادم لتتراجع الأسعار إلى ما بين 12 – 12.5%.

ومن المقرر أن تعقد لجنة السياسات النقدية، اجتماعها الـ8 غدا الخميس، بعد أن خفضت الفائدة ربعاً في المائة على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، خلال اجتماعها الأخير، ليتراجع سعر الفائدة من 16.50 إلى 14%.

بيوتر ماتيس، محلل عملات الأسواق الناشئة في شركة Rabobank، أعرب عن توقعه بتخفيض المركزي التركي، أسعار الفائدة خلال اجتماعه المقبل، 150 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، لينخفض سعر الفائدة إلى 12.50 في المائة.

وتوقّع نيجيل رنديل المحلل المالي في مؤسسة ميدلي غلوبال، تخفيض المركزي التركي، أسعار الفائدة 2% أي 200 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، لينخفض سعر الفائدة إلى 12%.

وأوضح رنديل أن خطوة المركزي التركي، يمكن أن تفتح الباب أمام تراجع أسعار الفائدة إلى ما دون 12 في المائة، في النصف الأول من العام المقبل.

أما تاثا شوس، خبير الأسواق الناشئة لدى كوميرز بانك، فقد توقّع تخفيض المركزي التركي، أسعار الفائدة 1.5% بما يعادل 150 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، لينخفض سعر الفائدة إلى 12.50 في المائة.

وكان البنك المركزي التركي خفض الفائدة من 16.50 إلى 14 في المائة على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، في أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء عن استهداف التضخم والفائدة المصرفية لتخفيضهما إلى خانة الآحاد (أي اقل من 10%) خلال الخطة الاقتصادية الجديدة.

وقال أردوغان إن مرحلة تحسن الاقتصاد في البلاد بدأت، وإن بلاده ستصل إلى خانة الآحاد على صعيد التضخم خلال عام 2020، وكذلك في ما يتعلق بالفائدة، مؤكداً خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي “تي آر تي” أن تخفيض تلك النسب سيكون بشكل دائم كما تم توضيحه خلال الخطة الاقتصادية لأعوام 2020-2022.

واعتبر الرئيس التركي أن تخفيض نسبة الفائدة سيجلب الاستثمار والتوظيف، ويزيد الإنتاج والمنافسة، في حين أن مؤشرات الاقتصاد الكلي لبلاده، تظهر بشكل جيد للغاية، وأن الناتج الإجمالي المحلي يسجل نموًا إيجابيًا لثلاثة أرباع متتالية في 2019، ما يعني أن الثقة بالاقتصاد والليرة التركية بدأت تتحسن وتزداد.

على مستوى مؤشرات الاقتصاد التركي فقد أعلن البنك المركزي التركي، اليوم الأربعاء، أن الحساب الجاري التركي حقق فائضا بقيمة مليار و549 مليون دولار في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، و4 مليارات و336 مليون دولار على أساس سنوي.

كما ارتفع صافي إيرادات قطاع السفر والتنقل في الفترة المذكورة بمقدار 238 مليون دولار، ليبلغ مليارين و759 مليون دولار.

وكان اقتصاديون قد توقعوا في استطلاع لوكالة الأناضول أن يسجل ميزان الحساب الجاري فائضًا بمقدار مليار و600 مليون دولار خلال أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

(الأناضول، العربي الجديد)

المصدر: العربي الجديد