أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » الليرة السورية تعاود الانخفاض إلى 905 أمام الدولار : خسرت 33% من قيمتها منذ أيلول 2019

الليرة السورية تعاود الانخفاض إلى 905 أمام الدولار : خسرت 33% من قيمتها منذ أيلول 2019

الليرة السورية تعاود الانخفاض إلى 905 أمام الدولار

انخفضت قيمة الليرة السورية مجددًا أمام الدولار، رغم محاولات عدة للتحكم بسعرها من قبل الحكومة السورية والمصرف المركزي.

وسجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار اليوم، الاثنين 16 من كانون الأول، 905 ليرات للمبيع مقابل 895 للشراء، وذلك بحسب موقع “الليرة اليوم” المختص في العملات الأجنبية.

في حين بقي سعر الليرة السورية أمام الدولار وفقًا لنشرة مصرف سوريا المركزي، عند 434 ليرة للدولار الأمريكي الواحد.

وتراجعت قيمة الليرة السورية مجددًا أمام الدولار بفارق نحو 205 ليرة، بعد تعافٍ طفيفٍ حظيت به لأقل من أسبوع، مسجلة سعر 700 ليرة أمام الدولار.

في حين بقي السعر الرسمي للمصرف المركزي عند مستوى 434 ليرة أمام الدولار الأمريكي الواحد.

وبحسب مستويات التراجع الحادة التي سجلتها الليرة السورية منذ 11 من أيلول الماضي (حين كان سعر الصرف 600 ليرة)، فقدت الليرة 33% من قيمتها حتى اليوم.

وإثر التراجع شبه اليومي في سعر الليرة أمام العملات الأجنبية، عممت عدد من المجالس المحلية في مناطق عدة من الشمال السوري إيقاف التعامل بفئة الألفي ليرة سورية على خلفية التذبذب في سعر الليرة.

وبررت المجالس قرارها الجاري تطبيقه خلال شهر من صدور البيان، بأن النظام السوري يعمل على استنزاف مخزون المنطقة من الدولار والليرة التركية.

ورغم التراجع في سعر الليرة الذي لامس الألف ليرة أمام الدولار الأمريكي الواحد، نهاية تشرين الثاني الماضي، غابت تصريحات المسؤولين والمعنيين في الحكومة عن توضيح سبب التدهور، أو العمل على طرح إجراءات وقائية تحمي الليرة.

وفي السياق، اعتمد المصرف المركزي سعرًا مزدوجًا للصرف الأجنبي لديه، إذ منح بيان صادر عنه “سعرًا تفضيليًا” للمنظمات الدولية بلغ 700 ليرة في حين أن سعر صرف الدولار للمواطنين لا يزال عند 436 ليرة للدولار، بفارق 264 ليرة.

وبرر المركزي في بيانه أن القرار جاء بحجة “تشجيع المنظمات الدولية على تقديم دعم أكبر للأسر المتضررة جراء الحرب وتحقيق الأهداف الإنسانية المنوطة بها”، بحسب تعبير البيان.

خسرت 33% من قيمتها منذ أيلول 2019