أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » عمر البنيه: برعاية اليونيسكو وجامعة لوزان ميليشا آثار النظام تشارك بمؤتمرات حول آثار مدينة تدمر

عمر البنيه: برعاية اليونيسكو وجامعة لوزان ميليشا آثار النظام تشارك بمؤتمرات حول آثار مدينة تدمر

في الوقت الذي يقتل الشعب السوري ويهجر ويسرق ماضيه وحاضره ومستقبله ، يجتمع في باريس ولوزان مجموعة من الذين يدعون الدفاع عن التراث والحضارة السورية ، وتحت رعاية منظمة اليونيسكو وجامعة لوزان ، والحجة حماية آثار مدينة تدمر والعمل من أجل ترميمها وترميم القطع الأثرية المتبقية من متحف تدمر ، والملفت للنظر وجود وفد روسي من متحف الأرمتاج ومجموعة من مدراء البعثات الأجنبية التي عملت في مدينة تدمر ووفد لميليشيا آثار النظام .
وهنا السؤال يكون برسم من شارك من مدراء البعثات الأجنبة التي عملت في مدينة تدمر ..؟
ألا تحتم المسؤولية العلمية والأخلاقية السؤال من الذي سحب جيشه وعمل على إدخال تنظيم داعش الإرهابي إلى مدينة تدمر …!!
ثم من الذي طلب من الطيران الروسي قصف مدينة تدمر ؟!
وهل من المعقول أنه لم يشاهد المشاركون في المؤتمر التقارير العالمية التي تحدثت عن نشاط الميليشيات بمدينة تدمر وأعمال التنقيب الغير شرعية ، وما تقوم به ميليشيات حزب الله والنظام وروسيا من أعمال سلب ونهب وقصف بحق التراث السوري ..!
ثم أين هي مقتنيات متحف تدمرالأثري ؟! وإلى الآن لم يصدر أي تقرير رسمي من مديرية آثار النظام يتحدث عن حجم المسروقات من متحف تدمر وأرقام القطع وأوصافها ، وتم الإكتفاء من قبل مديرية آثار النظام بالقول أنها سوف تخاطب مدراء البعثات الأجنبية لطلب أرقام القطع الاثرية عندما طلب منها الأنتربول الدولي أرقام القطع المسروقة !!!
وهل هذا المؤتمر جاء بهذه الفترة لأجل الترويج للنظام وإتفاقيته الأخيرة مع روسيا حول الآثار السورية ومدينة تدمر، سيم وأن وفد النظام بهذا المؤتمر يتضمن عرابين الإتفاق الأخيرالموقع بين ميليشيا آثار النظام ورسيا …
ويذكر أن هذا المؤتمر يعقد في الفترة التي أقرت فيه الولايات المتحدة قانون سيزر لمحاسبة النظام السوري وداعميه
عمر البنيه



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع