أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » يوميات مؤلمة لسيده سوريه من الطبقه المتوسطه تصوروا اوضاع الطبقات المعدمه

يوميات مؤلمة لسيده سوريه من الطبقه المتوسطه تصوروا اوضاع الطبقات المعدمه

يوميات سيده سوريه من الطبقه المتوسطه تصوروا اوضاع الطبقات المعدمه 😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡

 

٩ ،الصبح اجت الكهرباء..خمس دقايق لوضع اللابتوب والموبايل بالشحن..خمس دقايق لفقس قاطع الحمام وتسكير الباب مشان أحكام منع تسرب تيار بارد..عشر دقايق تشغيل الغسالة وحط الدواء وربع ساعة قاعدة عقنينة الغاز لثبتها لاني عاملتا دقر للباب لانو ضفر باب الغسالة مكسور..ربع ساعة كتابة بوست..ربع ساعة رد عالرسائل.. ربع ساعة تسخين مي بالابريق الكهربا لنقع الحمص وعمل كاسة شاي لانو الغاز عم ينازع.. نص ساعة انتظار لانو الكهرباء فصلت من التحميل ولازم استنى لتبرد البرايز وا رجع شغل الضروري.. عشر دقايق نزلة وطلعة لشغل الموتور لانو الحساس خربان..
عم فكر اكوي تنورتي بس مافي امل..الهاتف الارضي عم ير ن بس مو فاضية رد..بر دت كاسة الشاي ومافطرت لسا..
فصلت اللابتوب وشكيت البيل محلو. فصلت البريق و حطيت الطنجرة عراس الكهرباء وقليت نص وقية لحمة الجاج مشان اطبخ برغل بحمص ..
رح تنقطع الكهرباء والحمام ما سخن..نشرت الغسيل وبلش قلبي يدق بسرعة.. صار وقت حبة انديرال إضافية.. ظريف الانديرال اهون من اللكسوتان واقل خطر..رن الجرس ..افتح او ما افتح.. بدي شغل المكنسة بلكي بلحق اشفط السجادات..الي شهر ما شفطت الغيرة عنن. طب.غم.عتمت..الله يعتم قلوبكم.. انتو المسعورين.. وين الحبة؟ رجعولي حبتي ياقو م…عاش الانديرال تسقط الكهرباء..عاش التعب تسقط الراحة.. حيّ على المذلة حيّ على اليأس والانتحار.
الموت طقيقا ونعيقا لناس عأساس عايشين ببحبوحة الأماكن سوبر ديلوكس والكهرباء بتنقطع نظامي وبتجي نظامي. بدون أية عروض اضافية..
ترى في عنا خيارات متوفرة مع القهر..شرشحة..نقزة..خوف من الاكل..خوف من رنة الجرس..خوف من حدا يقلك عيروني رغيف خبز….خوف من حالنا..يعني انو نرد عحالنا بس تحكي مع حالنا…



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع