أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » بعض القصص و الذكريات مع صديقي الفنان الخالد ” خالد تاجا “

بعض القصص و الذكريات مع صديقي الفنان الخالد ” خالد تاجا “

.كان صديق غالي و كنا نجتمع في بيته بالمزة جبل بدمشق مع بعض الفنانين المحترمين و كان من أجمل الشخصيات و أروعها و ذواق و كنا نستمتع بالطبخ اللذي كان يقوم به مع جلسات عرق الريان الفخم و يحتدم النقاش و بالأخص بيني و بينهه و يحتدم و ينتهي بالبكاء والدموع لأنني كنت قاسي قليلاً على الفنانين و بعض الفنانين يعرفوني شخصي بعدة سهرات جميلة ، نعود للأستاذ خالد تاجا كنت أهاجم الإعلام والصحافة و الممثلين و الفنانين على أنهم هم رأس الفتنه لنظام الاسد و هم بالأساس مهمتهم التوعيه و التثقيف و النهوض بالمجتمع إلى أن يصل النقاش إلى حد الأنفجار و ينفجر ” خالد تاجا ” باكياً و يقف و هو يوجهه اصبعة في وجهي : إسمع أنا من حماة أنا من مدينة الابطال أنا أكثر إنسان خسر أهل و أصدقاء في مجازر ١٩٨٢ لقد ذبحوا إبن أخي لقد قتل اثنان من أولاد أخي و قتل إبن عمي و كثير من أصدقائي و كنت ابكي معه ومع كأس العرق و اعتذر منه و أعانقه و يعانقني و هو يقول لي

(( لا تكون قاسياً علينا فنحن فنانين لاحول ولا قوة و نحاول المستحيل أن نوصل أفكار تنويريه بصورة ذكية و خطر الاعتقال يحيط فينا بكل لحظة.))

From Facebook



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع