أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أردوغان يهدّد بعملية عسكرية في إدلب إذا لم تتوقف الهجمات

أردوغان يهدّد بعملية عسكرية في إدلب إذا لم تتوقف الهجمات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن تركيا قد تشن عملية عسكرية في محافظة إدلب بشمال غربي سورية إذا لم يتم حل الوضع بالمنطقة فوراً.

وشدّد الرئيس التركي، في كلمة له خلال اجتماع لرؤساء فروع حزب “العدالة والتنمية” في الولايات التركية، بالعاصمة أنقرة، على أن بلاده تريد إرساء الاستقرار في سورية، وأنها لن تتردد في القيام بكل ما يلزم إزاء ذلك، بما فيها استخدام القوة العسكرية.

ولفت إلى أن أي تطور في سورية أمر في بالغ الأهمية، كأي تطور داخل تركيا على الأقل، قائلاً: “لن نبقى، ولا يمكننا البقاء متفرجين حيال الوضع لا بإدلب ولا بمناطق أخرى في سورية”، مشدداً على أنّ “بلاده لن تسمح لتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي الانفصالي بـ”إشعال نار الفتنة والخيانة في أي مكان بسورية”.

ويأتي هذا في الوقت الذي ازداد فيه القلق من تدفق موجة لاجئين جديدة على تركيا، وسط هجمات القوات السورية المدعومة من روسيا. وقال أردوغان إن بلاده لا يمكنها التعامل مع تدفق لاجئين جديد.

من جهته، قال الكرملين، اليوم الجمعة، إن روسيا تفي تماماً بالتزاماتها في منطقة إدلب السورية، لكنها تشعر بقلق عميق إزاء ما وصفته بهجمات مكثفة يشنها مسلحون على قوات الحكومة السورية وقاعدة “حميميم” الجوية الروسية.

ويأتي هذا بعدما اتّهم أردوغان موسكو، الأربعاء، بانتهاك الاتفاقيات التي تهدف إلى وقف القتال، وحذّر من أن صبر أنقرة ينفد إزاء الهجوم العسكري في إدلب.