أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » إسلام علوش يعترف للسلطات الفرنسية بقتل رزان زيتونة ورفاقها وائل حمادة وسميرة خليل وناظم حمادي.

إسلام علوش يعترف للسلطات الفرنسية بقتل رزان زيتونة ورفاقها وائل حمادة وسميرة خليل وناظم حمادي.


أفاد مصدر مطّلع !!!!…، أنّ القيادي السابق في فصيل “جيش الإسلام” إسلام علوش، اعترف في أثناء التحقيق معه من قبل السلطات الفرنسية بقتل الناشطة رزان زيتونة وزملائها.

وأكّد المصدر أنّ علوش أفاد السلطات الفرنسية بمكان دفن الضحايا.

واعتقل علوش أواخر الشهر الماضي في فرنسا حيث وجّهت إليه تهم بارتكاب جرائم حرب وتعذيب وإخفاء قسري.

وشغل علوش (32عاماً) منصب المتّحدث باسم الفصيل، قبل أن يسافر إلى فرنسا حاملاً تأشيرة طالب من برنامج “إيراسموس” وتم توقيفه في مدينة مرسيليا.

وأعلنت وسائل إعلام النظام السوري اليوم الإثنين، عن اكتشاف مقبرة جماعية تحتوي على رفات لـ 70 جثة بينهم جثة امرأة، في حين رجّحت وسائل إعلام روسية أن تكون زيتونة من بينهم.

وبرز اسم “رزان زيتونة” منذ بداية الثورة الشعبية السورية عام 2011، كواحدة من أهم النشطاء في مجال حقوق الإنسان والدفاع عن الحريات، وحصلت في عام 2011 على جائزة “آنا بوليتكوفيسكايا” من جمعية “RAW in WAR” البريطانية بسبب تقاريرها عن الجرائم المرتكبة ضد المدنيين في سوريا، إضافة إلى ذلك، اختارها البرلمان الأوروبي في ذات العام للفوز بجائزة ساخاروف لحرية الفكر.

واقتحم عناصر من “جيش الإسلام” في التاسع من كانون الأول/ ديسمبر 2013، مكتب “مركز توثيق الانتهاكات في سوريا” واختطفوا رزان زيتونة، ومعها وائل حمادة وسميرة خليل وناظم حمادي.

لـ بروكار برس !!!!!!




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع