أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ارتفاع حصيلة قتلى “جلين” إلى 8 أشخاص جراء القصف الذي تفذته القوات النظامية يوم الأربعاء

ارتفاع حصيلة قتلى “جلين” إلى 8 أشخاص جراء القصف الذي تفذته القوات النظامية يوم الأربعاء

ارتفع عدد قتلى القصف الذي تفذته القوات النظامية يوم أمس الأربعاء 18.03.2020، على بلدة “جلين”، إلى 8 أشخاص وذلك بعد موت 3 آخرين متأثين بإصاباتهم.

وأقدم مسلحون بعد منتصف ليل أمس، على شن هجمات متفرقة استهدفت مواقع عسكرية في مدينة نوى غربي درعا، منها مبنى الأمن السياسي والأمن العسكري ومديرية الناحية، رداً على القصف الذي تعرضت له بلدة جلين وأوقع قتلى وجرحى من ضمنهم 3 أطفال.

وتجددت تلك الاشتباكات صباح اليوم الخميس، جراء أقدام قوات الجيش السوري المتمركزة في مدينة إزرع على قصف بلدة تسيل بوابل من القذائف الصاروحية، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت يوم أمس الأربعاء بين مقاتلين سابقين من فصائل الجبهة الجنوبية وقوات الجيش السوري في محيط بلدة جلين الواقعة بريف درعا الغربي.

كما قُتل 3 قادة سابقين كانوا ضمن فيصل “جيش الثوار” التابع للجبهة الجنوبية، وتم تعيينهم من قبل روسيا كأعضاء في اللجنة المعنية بتسيير أمور المنطقة الغربية في درعا، وجرى استهدافهم بنيران رشاشات حاجز للقوات النظامية أثناء مرورهم بالقرب من نقطة عسكرية في مساكن جلين.