أخبار عاجلة
الرئيسية » تاريخ وتراث (صفحه 11)

تاريخ وتراث

خالفوا المذهب السائد أو امتنعوا عن تأييد الحاكم… فقهاء وفلاسفة سُجنوا بسبب آرائهم

لم يكتفِ الفقيه مالك بن أنس بالامتناع عن تأييد العباسيين ضد العلويين، فأصدر فتوى عرضته للسجن في عهد أبي جعفر المنصور عام 763. وبحسب ما ذكره أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر الدكتور عبد الفتاح رسلان لرصيف22، فإن الناس استفتوا مالكاً في الخروج مع محمد بن عبدالله بن الحسن ضد العباسيين وقالوا له: “إن في أعناقنا بيعة للمنصور”، فأجابهم: “إنما بايعتم ...

أكمل القراءة »

عبد الرحمن شلقم وزير خارجية ليبيا الأسبق يكتب بعض ذكرياته الطريفة عن علي عبد الله صالح

علي عبد الله صالح، لون خاص في صورة الزمن العربي. عرفته في مختلف حالاته، جلست معه مطولاً نتحدث في الأمور السياسية والاجتماعية اليمنية. صوته المتعدد الدرجات بلهجته اليمنية القريبة من لهجتنا الليبية، تكاد ترى فيه ملامح شخصية اليمني بربطة رأسه وخنجره الممتد من الصدر إلى ارتفاع البطن. مرت العلاقات الليبية اليمنية بحلقات مختلفة، لكنها حافظت على درجة حرارة لا تفقد ...

أكمل القراءة »

قصة اغتيال يوليوس قيصر

يوليوس قيصر هو الإمبراطور الروماني قائد الجمهورية الرومانية ، الذي اسطاع تحويلها إلى الإمبراطورية الرومانية القوية ، يعود نسل يوليوس قيصر إلى أمير طروادة (إينيس) ، و ولد 12-13 يوليو عام 100 ق.م ، و يعتبر يوم ميلاده نقطة تحول في تاريخ الرومان . عندما بلغ يوليوس قيصر 31 عام ، كان قد قاتل خلال عدة حروب و انخرط في ...

أكمل القراءة »

“عالأوف مشعل” من الأغاني الشعبية القديمة… حكاية فلسطيني هرب من التجنيد العثماني بأيام (سفر برلك).

تعتبر الأغاني الشعبية الفلسطينية القديمة جزءاً هاماً من تراث الشعب الفلسطيني الذي ما زال يتمسك به حتى يومنا هذا. واللافت، أن لكل أغنية حكاية مرتبطة بالواقع الفلسطيني بحسب الزمان والمكان. الفنان والملحن الفلسطيني، أسامة زيدان، يروي حكاية أغنية “عالأوف مشعل” بحسب ما تناقلتها الأجيال منذ الحرب العالمية الأولى. وتقول الحكاية: “مشعل هو شاب فلسطيني ثار مع رفاقه على قانون التجنيد ...

أكمل القراءة »

الميتة الشنعاء لابن المقفع على يد سفيان بن يزيد ( اعدامات الدواعش بالمقارنة رحمة !!! )

نبذة عن عبد الله ابن المقفع عبد الله ابن المقفع هو مفكر من بلاد الفارس، اسمه الأصلي: روزبه بن دادوبيه، ولد في قرية (جور) في بلاد فارس عام 106هـ / 724م من أبوان مجوسيان، ولما اعتنق الاسلام سمى نفسه عبد الله ابن المقفع، وتكنى بأبي محمد، وقتل عن عمر شاباً يناهز الخامسة والثلاثين. من أقوال ابن المقفع لقد عُرف عنه ...

أكمل القراءة »

لماذا سميت عاصمة مصر بقاهرة المعز لدين الله الفاطمي ؟! مع أنه مجرم سفاح كما تذكر كتب التاريخ

❓لماذا قاهرة المعز؟! احتل الشيعة مصر 202 سنة تحت اسم الدولة الفاطمية وكانت القاهرة عاصمة لهم ومحرمة علي المصريين لذا نجد ان المثل الشهير “خليك ماشي جنب الحيط” كان يقال ايام الدولة العبيدية والحائط المقصود هو حائط القاهرة، ولكن لماذا نتغني و نفتخر بترديد كلمة قاهرة المعز و شارع المعز لدين الله الفاطمي، و هذا المعز لدين الشيطان كان شيعياً ...

أكمل القراءة »

الحكاية الكاملة للواء اسكندرون / إعداد: حسّان كنجو

اليوم الثالث والعشرين من شهر أيار/مايو من عام 1939، موجة غضب عارمة تجتاح المدن السورية وعلى رأسها العاصمة دمشق احتجاجاً على سلخ لواء اسكندرون وتسليمه للأتراك والاعتراف به كمحافظة تركية من قبل حكومة الانتداب الفرنسية، أعمال شغب عمّت أرجاء سورية والهجمات توالت على المخافر الفرنسية مع مطالبات بالأكثرية لإسقاط ثالث حكومة (سورية) تتولى مهامها خلال أقل من ثلاثة شهور، والجيش ...

أكمل القراءة »

الرئيس المصري محمد نجيب… واجهة ثورة يوليو وليس قائدها / الديمقراطية هي السبب الحقيقي للخلاف؟

الثورة تأكل أبناءها. مقولة شهيرة تنطبق على محمد نجيب، الرجل الذي بدأ، ولو شكلاً، قائداً لثورة يوليو المصرية ثم صار أول رئيس لجمهورية مصر قبل أن تدور به الأحوال، ويصبح أول مَن تلفظه تلك الثورة وتلقي به في الإقامة الجبرية. اليوزباشي محمد نجيب في سلاح الحدود يصفه البعض بالرئيس بالمظلوم الذي قادته رغبته في تحقيق الديمقراطية إلى الهاوية، ويرى آخرون ...

أكمل القراءة »

شخصية الوليد بن يزيد من خلال رسومات قصره

لطالما كان حمّام قصرة عمرة مثيراً للإعجاب والجدل، ليس لهندسة بنائه فحسب، بل لاحتوائه على رسومات أموية قلّ نظيرها، وما زالت تزين سقفه وجدرانه كافة، رغم الضرر الكبير الذي تعرضت له منذ اكتشاف الحمّام في صحراء الأردن على يد المستشرق أليس موسيل حوالي عام 1900 ميلادية. وقد تم مؤخراً حسم الجدل حول نسبة هذا القصر للخليفة الوليد بن يزيد بن ...

أكمل القراءة »

الشعب يسقط الحكومة المردمية ويدفع بهاشم الأتاسي للاستقالة : إعداد: حسّان كنجو

إعداد: حسّان كنجو الساعة الحادية عشرة ظهراً من يوم العاشر من شهر شباط/فبراير عام 1939، مظاهرات حاشدة بدأت تجوب شوارع العاصمة دمشق وعدداً من المدن الأخرى أبرزها حلب وحماة واللاذقية ودرعا، وذلك بعد ساعات من إصدار جمعية علماء دمشق احتجاجاً مطبوعاً ضد القانون الأحوال الشخصية الذي كان المفوض الفرنسي الكونت “دي مارتيل” قد أصدره في 13 مارس 1936، والذي ساوى ...

أكمل القراءة »