أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم (صفحه 78)

كتاباتكم

بقلم الدكتور زكريا الراس : ثورتنا ثورة وطن …. لكن الكل يرفض الوطن .

خاص موقع سوريتي عندما أرى أن المشكلة الكبيرة التي واجهت النظام المجرم في بدايات الثورة ، هي الثورة الوطنية التي نادت بالدولة المدنية التعددية ورفعت الشعارات الوطنية في بدايات الثورة ، وبالتالي قام النظام بزج اعوانه داخل المظاهرات الوطنية ليطلقوا شعارات دينية واتبعها بفيديوهات خبيثة . عندما أرى اهتمام السفير الامريكي بالذهاب الى مدينة حماة في بدايات الثورة متخطياً عشرات ...

أكمل القراءة »

أفغنة سوريا.. هل تلدغ موسكو من الجحر مرتين؟

( على ما يبدو أنّ سيد الكرملين يصرّ في سوريا على ارتكاب الخطأ نفسه الذي ارتكبه أسلافه السوفيات في أفغانستان، فيدفعه غرور القوة إلى عدم الاكتراث بالوقائع التاريخية، فيمعن في تحديه إلى وضع يده من جديد في نفس الجحر الذي لدغ السوفيات قبل عقود.)

أكمل القراءة »

من فيتنام إلى سورية .. الصورة واحدة / إيلان ونظيرته الطفلة الفيتنامية

( وعلى الرغم من أن عدسات المصورين خلّدت صورا أخرى في ساحات الحروب، بين الجثث والأنقاض والنيران ولعلعة الرصاص، إلا أن صورة تلك الطفلة الفيتنامية ظلت الأبلغ والأكثر رمزية، ربما لكشفها عن الجانب المرعب في النفس البشرية والاستعداد الفطري للأخيرة للذهاب بعيداً في "ملحمة" الألم والخراب والدمار التي لا تستثني أحداً، بما في ذلك الأطفال. )

أكمل القراءة »

أوروبا تتجرّع سمّها !!

(( .ليس من حق أوروبا التذمر، فهي مسؤولة عما تعانيه الآن. وليس على الفارين من بلدانهم الاعتذار، فلهم حقوق أهدرتها أوروبا لسنوات، وربما حان وقت حساب كلّ من أجرم في حق الشعوب.))

أكمل القراءة »

أسمع أصوات أقدامهم وأبكي

( يقول الشاعر السوري حكمة شافي الأسعد "صنعتُ هذه القصائدَ من حديد باب بيتنا هناك.. هذه الأصواتُ العنيفة التي تسمعونها في القصائد هي أقدامُ غرباء يخلعون بابَ بيتنا". يحدث أن يصفع الرجل جبهته صارخًا "يا إلهي"، من هول وعمق وشدة وقع الكلمة على القلب. هل تسمعون كما أسمع الآن تلك الجلجلة التي تنساب من الكلمات إلى البعيد السحيق من الروح؟ )

أكمل القراءة »

الحل .. بالإحلال ؟!!! بقلم المحامي غزوان قرنفل

يبدو ان المجتمع الدولي وبعد خمس سنوات من حرب الإفناء التي سمح لنظام الأسد شنها على الشعب السوري وأمام عجز البعض وتعاجز البعض الآخر عن الفعل والتدخل الايجابي لوضع حد لتلك المقتلة  ..  وبدلا من إكراه سلطة العصابة الحاكمة على الرحيل بوصفه ضرورة دولية وحاجة اسرائيلية ،  قد تفتق ذهنه الابليسي  عن حل بديل يتمثل في  ترحيل السوريين إلى أوطان ...

أكمل القراءة »

شاطئ بودروم يلفظ آخر أنفاس الإنسانية

بودروم الواقعة على بحر إيجه، هي من بين أكثر الأماكن السياحية الساحلية التي يقصدها السياح، خاصة العرب، شهرة بشواطئها الجميلة ومقاصفها السياحية المحببة على قلوبهم، ولكن لؤلؤة الشواطئ التركية انهزمت فيها الإنسانية على شاطئها الذي لفظ آخر نفس للإنسانية، عندما لفظ موجه ملاكا صغيرا لم يتجاوز عمره الثلاث سنوات، لم يكن يلهو في البحر ويلعب كباقي أبناء جيله، إنما كان ...

أكمل القراءة »

فايز العباس : “ألا فاسقني خمراً وقل هي الخمر/ ولا تسقني سراً إذا أمكن الجهر”.

انتظرتك كثيراً، مرّ عمرٌ طويل وأنا أقف في المحطة أراقب الوجوه وهي تمرّ من أمامي باتجاه المحطة التالية، أقرأ الحزن في الوجوه وأرى أيلول يتسلق الشفاه والعيون، لا ابتسامة تنقر وحدتي فالحمامات صارت أشبه بخلفية ثابتة ترافق الموسيقا التصويرية لكل الانفجارات التي تناثر فيها طين الأحبة وكأنها أرواحهم، والعصافير التي كنا نصطاد زقزقاتها من على أشجار الطفولة صارت تهاجر أرواحَنا، ...

أكمل القراءة »

حامد المتري من تونس كتب لنا : لماذا أصبحنا نعامل السوريين اللاجئين و كأنهم موبوئين او حاملين لعدوى الجرب؟

بلاد العرب اوطاني… من الشّام، لبغداد… و من مصر الى يمنٍ، و من نجدٍ لتطوان… كم ردّدنا هذا النشيد صغارا ً.. و كم كنا نجهل ان مثل هذه الأناشيد ستعرف يوما نتحقق فيه من صدق ما نردّد من شعارات… اليوم يقول السّوريّون: بلاد العرب اوطاني، و نحن نعيش في المخيّمات، و على قارعة الطريق، و على سفوح الجبال… بلاد العرب ...

أكمل القراءة »

غزوان قرنفل : وللحروب علاقاتها العامة أيضا ..

ربما كان مفاجئا للكثيرين حجم التعاطف الذي أبداه النمساويون أمس مع طالبي اللجوء القادمين إليهم أو عبر بلادهم إلى وجهات أخرى وقبلهم التعاطف والمظاهرات الألمانية المرحبة باللاجئين السوريين .. إذ كيف لحادثة الشاحنة وموت 71 انسانا فيها خنقا أن تلهب تلك المشاعر وكيف  لعشرات الغرقى أن تثير تلك العواطف ومشاعر التضامن .. رغم أن الضحايا في أحسن الأحوال لا يعادلون ...

أكمل القراءة »